المستشارة الألمانية تدعو لحماية حدود الاتحاد الأوروبي

سويدنا-أخبار

دعت المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” إلى تحسين حماية حدود الاتحاد الاوروبي الخارجية للإبقاء على حرية التنقل وفقا لاتفاقية “شينغن”.

وأشارت “ميركل” إلى أن الإخفاق في حماية تلك الحدود سيعرض حرية تنقل الأفراد للخطر التي تمثل أساس ثروة الاتحاد, مضيفة إن حماية الحدود الخارجية لا يسير كما ينبغي على الحدود البحرية للاتحاد في إشارة غير مباشرة لليونان التي شهدت تدفقا ضخما من المهاجرين واللاجئين القادمين إليها عبر البحر من تركيا إلا أن ميركل لم تذكر اليونان أو تركيا بالاسم.

ومن المقرر أن تزور المستشارة الألمانية العاصمة التركية “أنقرة” يوم الاثنين للقاء رئيس الوزراء “أحمد داود أوغلو” في محاولة لإيجاد حل مشترك يتضمن تحديد حصص قانونية للاجئين لوقف عمليات تهريب البشر.

ويشار إلى ان “ميركل” تتعرض لضغوط كبيرة جراء فتحها الحدود للاجئين السوريين الفارين من الحرب والدمار.