البرتغال تشجع اللاجئين للتوجه اليها ولسواحلها المشمسة

سويدنا-أخبار

أفاد رئيس الوزراء البرتغالي الاشتراكي “أنطونيو كوستا” بارساله رسائل إلى النمسا واليونان وايطاليا والسويد عرض فيها عن استعداد بلاده لاستقبال 5800 مهاجر وذلك للتخفيف عن هذه الدول من الأعباء الجمة التي يتعرضون لها جراء تدفق اللاجئين إليها كما قد وافقت البرتغال فيما مضى عن استقبال 4500 لاجئ في إطار نظام الاتحاد الأوروبي لتوزيع اللاجئين بين دوله.

ويعود السبب في استعداد البرتغال لاستقبال اللاجئين إلى انخفاض معدل الولادات فيها وهجرة الكثيرين منها بعد التضرر الاقتصادي التي تعرضت له البرتغال نتيجة الأزمة المالية العالمية ما أدى لانتشار البطالة بين الشباب الذين هاجروا بحثا عن الوظائف.

ولكن لم تجد البرتغال اقبالا بين طالبي اللجوء الذين يفضلون دول الشمال الأوروبية كالدنمارك والسويد وفقا لما نشرته وكالة فرانس 24.

بينما استقبلت البرتغال 32 لاجئ فقط حتى أن سفيرها في اليونان “روي البرتو تيرينو” زار مخيما للاجئين في اليونان مؤخرا لتشجيع اللاجئين والمهاجرين على التوجه إلى بلاده الساحلية المشمسة.

ويشار إلى أن ما يقارب النصف مليون من الشباب البرتغالي هاجروا البلاد بشكل دائم أو مؤقت خلال السنوات الأربع الماضية, بالإضافة لانخفاض معد الولادات الذي يعد الأقل في دول الاتحاد الأوروبي, وفي حال استمر الانخفاض الحالي فإن البلاد ستخسر 20% من سكانها بحلول عام 2060 بحيث سينخفض عدد السكان من 10,5 ملايين إلى 8,6 ملايين، بحسب المعهد الوطني للإحصاءات في البرتغال.